تراجع أسعار مواد البناء لم يساهم في تحريك السوقزيارة : 1420

 تراجع أسعار مواد البناء لم يساهم في تحريك السوق

أن هذه الانخفاض «لم يساهم في تنشيط قطاع الإعمار والإسكان على النحو المتوقع، لأن أجور اليد العاملة مرتفعة وتنعكس زيادة في كلفة البناء». وأفاد معنيون في السوق المحلية، بأن سعر طن الإسمنت هبط من 210 آلاف دينار (نحو 200 دولار) إلى ما دون 100 ألف أي بنسبة تزيد على 100 في المئة، فيما فَقَد سعر طن حديد التسليح 30 إلى 40 في المئة، ويُباع بسعر يتراوح بين 600 ألف و700 ألف دينار.

التعليقات

لا توجد تعليقات كن أول معلق !
أضف تعليق
الكود الأمني